همسات
Where all the wishes

:: زيادة الشحنات الكهربائية في الجسم يعد خطراً للإنسان


الجهاز العصبي المركز



جسمك يستقبل قدراً كبيراً من الأشعة الكهرومغناطيسية يومياً ، تهديها إليك الأجهزة الكهربائية التي تستخدمها , والآلات المتعددة التي لا تستغني عنها ، والإضاءة الكهربائية التي لا تحتمل أن تنطفئ ساعة من نهار ..

أنت جهاز استقبال لكميات كبيرة من الأشعة الكهرومغناطيسية , أي أنك مشحون بالكهرباء وأنت لا تشعر ، لديك صداع ، وشعور بالضيق ، وكسل وخمول ، وآلام مختلفة .

لاتنسى هذه المعلومة المهمة وأنت تشعر بشيء من ذلك ..



أفضل طريقة لتخلص جسم الانسان من الشحنات الكهربائية :

هناك باحث غربي غير مسلم توصّل في بحثه العلمي إلى أن أفضل طريقة لتخلّص جسم الإنسان من الشحنات الكهربائية الموجبة التي تؤذي جسمه أن يضع جبهته على الأرض أكثر من مرة ، لأن الأرض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يُمَدَّ إلى الأرض في المباني لسحب شحنات الكهرباء من الصواعق إلى الأرض ..

* ضع جبهتك على الأرض حتى تُفرغ الشحنات الكهربائية الضارة ..

ويزيدك البحث بياناً وإدهاشاً حين يقول : الأفضل أن توضع الجبهة على التراب مباشرة !
ويزيدك إدهاشاً أكبر حينما يقول : إن أفضل طريقة في هذا الأمر أن تضع جبهتك على الأرض وأنت في اتجاه مركز الأرض ، لأنك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى !!

وتزداد اندهاشاً حينما تعلم أن مركز الأرض علمياً : مكة المكرمة !!

وأن الكعبة هي محور الأرض تماماً , كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق المتخصصين جميعاً !!

إذن فإن السجود في صلواتك – أيها المسلم الغافل – هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة ..
وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه سبحان وتعالى ..

وتذكر أيها المسلم أنك عندما تصلي لا تصلي للفائده بل تصلي لله تعالى وهكذا تكتمل الفائدة


(2) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 21 سبتمبر, 2010 08:10 م , من قبل ameerh14
من المملكة العربية السعودية

ماذكرتيه فائدة من بين فوائد عدة للسجود واول ماقرأت الحل توقعت انه ذلك
واشأركك انه

>>> فهو يخلصك من أمراضك العصبية والنفسية <<<

هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية أجراها د. محمد ضياء الدين حامد أستاذ
العلوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع ..

معروف أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع .. ويعيش في معظم الأحوال
وسط مجالات كهر ومغناطيسية .. الأمر الذي يؤثر على الخلايا .... ويزيد من طاقته ..... ولذلك كما يقول د. ضياء .. فإن السجود يخلصه من
الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض ...

التخاطب بين الخلايا
هو نوع من التفاعل بين الخلايا .. وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي .. والتفاعل معه .. وأي زيادة في الشحنات الكهرو مغناطيسية التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع .. والتقلصات العضلية .. والتهابات العنق .. والتعب والإرهاق .. إلى جانب النسيان والشرود الذهني .. ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها ..
فتسبب أوراماً سرطانية .. ويمكنها تشويه الأجنة

لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية والمسكنات وآثارها الجانبية

الحل ..؟؟؟
هو ماذكرتيه في مقاللك وشكرا اختي
اختك اميرة


اضيف في 21 سبتمبر, 2010 09:21 م , من قبل sky2018
من فلسطين

معلومه مهمه
وجعل الله ما قدمته في موازين حسانتك
والخلافه الاسلاميه قادمه
بإذن الله تعالى
ولنعمل معا لسماء2018




Add a Comment

<<Home